جمعية حفظ النعمة تُكرّم شركة طلبات تقديرًا لدعمها على نجاح فكرة التبرعات من خلال المنصة الرائدة إقليميًّا في توصيل الطعام والتجارة السريعة. حيث بدأ الطرفان حملة التبرعات بالوجبات الغذائية عبر تطبيق طلبات في مطلع العام 2021، وقد لاقت الفكرة دعم المجتمع البحريني من حيث تسهيلها عمليةَ التبرع. وقد وَزّعت الجمعية ما يزيد عن 20 ألف وجبة غذائية على قائمة الأُسَر المسجلة لدى الجمعية، بالإضافة إلى ما يقارب 500 سلة غذائية في شهر رمضان المبارك.

وبهذه المناسبة صَرّحت الأستاذة آمال المؤيد؛ عضو مجلس إدارة جمعية «حفظ النعمة»:

«إنه لشرفٌ لنا في جمعية «حفظ النعمة» أن نتعاون مع شركة «طلبات» في خدمة المجتمع البحريني، والذي يؤكد لنا تماسك المجتمع البحريني وتكافله في مساعدة الآخرين. كلنا فخر بهذه الشراكة المجتمعية، ونتطلع للمزيد من التعاون مع شركائنا لمزيد من العطاء في بلد العطاء».

ومن جهته صرّح هشام الساعاتي المدير التنفيذي لشركة طلبات البحرين قائلًا:

«نتشرف بتكريم جمعية «حفظ النعمة» لنا، ونحن فخورون بكوننا شركة ذات تأثيرٍ إيجابي في السوق لبَث قِيم العطاء والتكافل. نودّ أن نشكر جميع زبائننا الذين ساهموا بالتبرّع في المبادرات الخيرية على كونهم أفرادًا فاعلين في مجتمعهم، وسنستمر في إطلاق المزيد من المبادرات من أجل مجتمعٍ أفضل».

هذا وأكد الطرفان بأنه لولا ثقة المجتمع البحريني بجمعية «حفظ النعمة» وشركة «طلبات» لَمَا نجحت هذه المبادرة، شاكرين كل فرد تبرّع وساهم من أجل الآخرين، مُتمَنّين مزيدًا من التقدم والازدهار للعمل الخيري في مملكة البحرين في ظل قائد مسيرة العطاء صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة -حفظه الله-.

هذا وتعتبر جمعية حفظ النعمة هي أول بنك طعام أسس في عام 2014 بمملكة البحرين، للحد والتوعية من هدر الطعام، ودعم الأُسَر المُتعَفّفة بالمواد الغذائية، ويسعى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخصوصًا الهدف رقم (12) المَعني بإعادة التدوير، حيث تقوم جمعية «حفظ النعمة» بتدوير الفائض من الطعام وغيره من المواد الغذائية لدعم الأُسَر المُسجّلة لديها في قوائم الدعم الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.