تقديرا لدعمه ،،، حفظ النعمة تكرم صندوق الزكاة والصدقات على ما يقدمه من دعم للاسر المتعففة المسجلة لدى قوائم الجمعية، ومساهمته في انجاح العديد من مشاريع حفظ النعمة.

وبهذه المناسبة صرح عضو مجلس ادارة حفظ النعمة الاستاذ/ فيصل علي رضا  : ” دائما ما يكون صندوق الزكاة والصدقات من أوائل الداعمين لمشاريع حفظ النعمة ، مما ساهم في المزيد من العطاء للمجتمع البحريني ، نشكر جميع القائمين على هذا الصندوق ونخص بالشكر معالي الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف“.

صندوق الزكاة والصدقات شريكنا في دعم الاسر المتعففة

ومن جهته صرح  رئيس صندوق الزكاة والصدقات السيد/ صلاح حيدر (البحرين) : ” إنه من فضل الله وكرمه أنه أمدَّنا بنعمٍ كثيرة لا حصر لها، مصداقاً لقوله الكريم سبحانه: ﴿ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا(. ولما كانت النعم قد تتعرض للزوال، أرشدَنا ديننا الحنيف إلى الطرق والوسائل التي بها نحفظ نعم الله علينا، وقد كان من دعائه عليه الصلاة والسلام: (اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك) ، ومن هذه الوسائل الشكر، ويقصد به الاعتراف بالنعم للمنعم وعدم تعريضها للهدر والابتذال ويعتبر الشكر من أهم الأسباب التي بها تحفظ النعم، ولذلكم كان السلف يسمون الشكر بالحافظ والجالب أي أنه طريق لحفظ النعم الموجودة، ووسيلة كذلك لجلب النعم المفقودة ولهذا قال عز وجل: ﴿ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) فجعل سبحانه وتعالى الشكر عنوانا للحفظ والزيادة.

وقد روي عن علي رضي الله عنه قوله: “إِنَّ النِّعْمَةَ موصولة بِالشُّكْرِ، وَالشُّكْرُ متعلق بِالْمَزِيدِ، وَهُمَا مَقْرُونَانِ فِي قَرْنٍ، فَلَنْ يَنْقَطِعَ الْمَزِيدُ مِنَ اللَّهِ حَتَّى يَنْقَطِعَ الشُّكْرُ مِنَ الْعَبْدِ“. ومن تمام الشكر لهذه النعم التي أنعم الله بها علينا في مملكتنا الغالية أن سخر الله هذه الجمعية المباركة لتقوم بالحفاظ على النعم من الهدر وإيصالها إلى مستحقيها من ذوي الدخل المتدني بصورة تحفظ لهم كامل الكرامة والتقدير. 

ومن هذا المنطلق أكد الطرفان على استمرار هذه الشراكة المجتمعية مما لها من دور كبير في اظهار ونشر الوعي المجتمعي تجاه الاعمال الخيرية، وتعطي الصورة الحقيقية لتكاتف المجتمع البحريني أفرادًا ومؤسسات لابراز دور المملكة ورعايتها للمبادرات الخيرية والتطوعية ومدى التقدم والازدهار للعمل الخيري في مملكة البحرين في ظل قائد مسيرة العطاء الملك حمد بن عيسى آل خليفه   حفظه الله.

هذا وتعتبر جمعية حفظ النعمة هي أول بنك طعام أسس في عام 2014 بمملكة البحرين، للحد والتوعية من هدر الطعام، ودعم الأُسَر المُتعَفّفة بالمواد الغذائية.

ويسعى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخصوصًا الهدف رقم (12) المَعني بإعادة التدوير. حيث تقوم جمعية «حفظ النعمة» بتدوير الفائض من الطعام وغيره من المواد الغذائية لدعم الأُسَر المُسجّلة لديها في قوائم الدعم الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.