في‭ ‬نسخته‭ ‬الثالثة‭ ‬المقامة‭ ‬برعاية‭ ‬جامعة‭ ‬عمّان‭ ‬العربية‭ ‬بمملكة‭ ‬الأردن‭ ‬الهاشمية‭ ‬الشقيقة‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬نحو‭ ‬تبني‭ ‬مبادرة‭ ‬دليل‭ ‬استرشادي‭ ‬للمواصفة‭ ‬القياسية‭ ‬للمسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬بالدول‭ ‬العربية‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬أعلن‭ ‬فيه‭ ‬التأسيس‭ ‬الرسمي‭ ‬للكونجرس‭ ‬الدولي‭ ‬للمسؤولية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬كمنظمة‭ ‬غير‭ ‬هادفه‭ ‬للربح،‭ ‬والذي‭ ‬ينبثق‭ ‬من‭ ‬الشبكة‭ ‬الإقليمية‭ ‬للمسؤولية‭ ‬المجتمعية،‭ ‬منح‭ ‬الكونجرس‭ ‬الدولي‭ ‬للمسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬جمعية‭ ‬حفظ‭ ‬النعمة‭ ‬جائزة‭ ‬التميز‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬خدمة‭ ‬المجتمع‭ ‬لعام‭ ‬2022م‭ ‬فئة‭ ‬المؤسسات‭ ‬تتويجا‭ ‬لجهود‭ ‬الجمعية‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬والمسؤولية‭ ‬المجتمعية‭.‬

وبمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للمسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬والذي‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬من‭ ‬سبتمبر‭ ‬يهدي‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الجمعية‭ ‬برئاسة‭ ‬عبداللطيف‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬الراجحي‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬إلى‭ ‬مقام‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬وإلى‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬سمو‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬وإلى‭ ‬ممثل‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬وشؤون‭ ‬الشباب‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬تتويجا‭ ‬لما‭ ‬توليه‭ ‬قيادة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬دعم‭ ‬للمنظمات‭ ‬الأهلية‭ ‬والمسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬وتهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬الخصبة‭ ‬للابتكار‭ ‬والإبداع‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬والتطوعي‭.‬

كما‭ ‬نشكر‭ ‬ونثمن‭ ‬جهود‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الجمعية‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬ومؤسسات‭ ‬ومتطوعين،‭ ‬فهم‭ ‬نتاج‭ ‬هذا‭ ‬التتويج،‭ ‬ونعدهم‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬النجاحات‭ ‬والإنجازات‭.‬

وأكد‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للجمعية‭ ‬الأستاذ‭ ‬أحمد‭ ‬الكويتي‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الجائزة‭ ‬الدولية‭ ‬بمثابة‭ ‬حافز‭ ‬للجمعية‭ ‬لمواصلة‭ ‬عطائها‭ ‬ومجهوداتها‭ ‬تحقيقا‭ ‬لتطلعات‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬والمسؤولية‭ ‬المجتمعية،‭ ‬والتي‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أهداف‭ ‬جمعية‭ ‬حفظ‭ ‬النعمة‭.‬

وتعتبر‭ ‬جمعية‭ ‬حفظ‭ ‬النعمة‭ ‬هي‭ ‬أول‭ ‬بنك‭ ‬طعام‭ ‬أسس‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬للحد‭ ‬والتوعية‭ ‬من‭ ‬هدر‭ ‬الطعام،‭ ‬ودعم‭ ‬الأسر‭ ‬المتعففة‭ ‬بالمواد‭ ‬الغذائية،‭ ‬ويسعى‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬وخصوصا‭ ‬الهدف‭ ‬رقم‭ (‬12‭) ‬المعني‭ ‬بإعادة‭ ‬التدوير،‭ ‬حيث‭ ‬تقوم‭ ‬حفظ‭ ‬النعمة‭ ‬بتدوير‭ ‬الفائض‭ ‬من‭ ‬الطعام‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬لدعم‭ ‬الأسر‭ ‬المسجلة‭ ‬لديها‭ ‬في‭ ‬قوائم‭ ‬الدعم‭ ‬الغذائي‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *